تيار الاصلاح الوطني في البصرة

تيار الاصلاح الوطني في البصرة

المكتب الاعلامي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عن الإمام أبي عبدالله الصادق (عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلّم ) : « إنّي شافع يوم القيامة لأربعة أصناف لو جاءوا بذنوب أهل الدنيا : رجل نصر ذريتي . ورجل بذل ماله لذريتي عند المضيق . ورجل أحب ذريتي باللسان والقلب . ورجل سعى في حوائج ذريتي إذا طردوا أو شردوا »
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الديمقراطية بالمفهوم الكلي
الثلاثاء 10 يناير - 15:32 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الجماهيير تطالب بوفاء البرلمان والحكومة لانهما ولدا من رحم الاصابع البنفسجية
الثلاثاء 10 يناير - 15:21 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» انطلاقة جديدة
الثلاثاء 10 يناير - 14:45 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» تيار الاصلاح الوطني في البصرة بضيافة القنصل التركي
الإثنين 13 ديسمبر - 7:32 من طرف ليث 2

» التيار والتحديات
الأحد 31 أكتوبر - 0:51 من طرف ماجد البديري

» العراق
الأحد 29 أغسطس - 12:50 من طرف الجنوبية

» النساء بوابة من بوبات الاصلاح الاجتماعي
الخميس 24 يونيو - 17:40 من طرف حيدرالناصر

» المياحي: ان المسيحين والمسلمين في العراق يعيشون منذ قرون في هذا البلد بحب ووئام
الخميس 24 يونيو - 17:32 من طرف حيدرالناصر

» صور تشييع الشهيد حيدر سالم
الثلاثاء 22 يونيو - 15:46 من طرف حيدرالناصر

» تظاهرة اهالي البصرة احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي وسوء الخدمات
الثلاثاء 22 يونيو - 15:12 من طرف حيدرالناصر

» الدكتور إبراهيم الجعفري : نريد الحكومة المقبلة أن تكون قوية لا القوة بمعنى الشخصنة
الأحد 13 يونيو - 22:11 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يترأس إجتماع الإعلان عن تسمية (التحالف الوطني)
الجمعة 11 يونيو - 6:45 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يستقبل رئيس مجلس محافظة بغداد الأستاذ كامل الزيدي
الأربعاء 9 يونيو - 18:24 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الرسالة الشهرية لتيار الإصلاح الوطني
الأربعاء 9 يونيو - 17:57 من طرف حيدرالناصر

» الدكتور إبراهيم الجعفري يستقبل سعادة السفيرة الكندية السيدة مارغريت هيوبر
الثلاثاء 8 يونيو - 18:05 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يزور سماحة السيد العلامة حسين إسماعيل الصدر
الإثنين 7 يونيو - 5:01 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» لدكتور الجعفري يستقبل دولة رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي والسيد هاشم الموسوي
الأحد 6 يونيو - 1:56 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يستقبل الأستاذ طارق الهاشمي والوفد المرافق له
السبت 5 يونيو - 22:25 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يلتقي كادر جريدة الإصلاح الوطني
السبت 5 يونيو - 22:01 من طرف تيار الاصلاح الوطني

» الدكتور إبراهيم الجعفري يستقبل معالي وزير الدفاع والوفد المرافق له
الأربعاء 26 مايو - 19:54 من طرف تيار الاصلاح الوطني

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط تيار الاصلاح الوطني محافظة البصرة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط تيار الاصلاح الوطني في البصرة على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
تيار الاصلاح الوطني
 
الجنوبية
 
حيدرالناصر
 
عماد العيداني
 
عبير الشمري
 
علي النور
 
سلام جمعة البديري
 
هدى السعدي
 
gentel
 
ماجد البديري
 

شاطر | 
 

 طريق الحرير من السيد الجعفري إلى المهاتما غاندي ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تيار الاصلاح الوطني
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 03/11/2009
العمر : 10
الموقع : http://www.eslahiraq.net

مُساهمةموضوع: طريق الحرير من السيد الجعفري إلى المهاتما غاندي ؟   الخميس 13 مايو - 19:42

طريق الحرير من السيد الجعفري إلى المهاتما غاندي ؟

( بعد مائة عام ستفهم البشرية عظمة المهاتما غاندي ) ( اينشتاين )

علاء الخزاعي
بيروت لبنان
وكم من السنوات نحتاج كي نفهم الدكتور الجعفري ؟
ما سر قوة المهاتما غاندي وما الذي ميزه عن الآخرين ؟
وِلمَ كان خارج الزمن الذي عاشه على حد تعبير عبقرية العصور الفريد اينشتاين ؟
إن استخدام غاندي لفلسفة اللاعنف في مواجهة العنف الذي كان الخطاب السائد في عصر صعود نجم الاستعمار البريطاني كانت ميزة المهاتما لذا اعتبر مؤسس فلسفة اللاعنف لمواجهة العنف والانتصار عليه .
أما السيد الجعفري فانه وفي ظل خطاب ( الإلغاء ) الشائع في العراق الجديد فانه لجا إلى إيجاد لغة جديدة متمثلة بلغة ( قبول الآخر ) وإعطائه فرصة إكمال المسيرة بعد فهمه الدقيق للديموقراطية في ظروف غير طبيعية يعيشها العراق حيث قام بمزج فلسفة الإسلام حول الديموقراطية بالمفاهيم المعاصرة للمفهوم .
فعلى الرغم من أحقيته بان يكون هو الذي يكمل المسيرة بحكم منطق الديموقراطية الذي يراد لها أن تحكم العراق ، فانه ومن منطلقات أسمى من الديموقراطية الغربية واسترشادا بموقف ال البيت من السلطة بعد وفاة الرسول (ص) نراه يتخذ موقفا يذكرنا بموقف جده الامام علي عليه السلام حينما قال لابن عباس عندما دخل عليه وهو يخصف نعله: ما قيمة هذا النعل؟ فقال له ابن عباس: ( لا قيمة لها . فقال (ع): "والله لهي أحب الي من إمرتكم، إلاّ أن أقيم حقا، أو أدفع باطلا ).
وبالرغم من الاختلاف الكبير بين الزمنين والأطراف المتصارعة فيها فان قوة الجعفري تجسد الموقف العلوي الذي كان وسيبقى نموذجا مميزا في التاريخ الإسلامي لا على صعيد الفكر فحسب بل وعلى صعيد الممارسة السياسة الذي جسده الدكتور الجعفري بخروجه من دائرة السلطة ودخوله في دائرة حب الفقراء والمؤمنين في العراق .
نعم لقد انتصر السيد الجعفري وانتصاره كان من النوع الذي سيذكره التاريخ كما كُتب لاحقا عن انتصار الدم على السيف بعد واقعة الطف ، لان انتصار الجعفري جاء من خلال التضحية بحقه الديموقراطي من اجل ديموقراطية الحق .
ان الدكتور الجعفري يمثل حالة خاصة ومسيرة مميزة في الحياة السياسية العراقية المعاصرة ، فهل كان ظهوره في زمن مختلف ؟ وهل سنفهمه في المقبلات من الزمن ؟
قد يتفق العديد من العراقيين على انه جاء قبل الأوان انطلاقا من لغته الشفافة وتعامله اليومي الذي امتزج فيه قَسمُ أبو قراط بهندسة اللغة وقوة المعنى الذي افتقدناه بعد رحيل صاحب سقط الزند ورهبن المحبسين شاعر البشرية أبو العلاء المعري .
احبك الفقراء في وطني ولم يفهمك الساسة فاعذرهم يا ابا احمد ، فالزند بحاجة إلى تفسير لسقطها المركب وسقوطهم المحدد . 
إن القول بأن السيد الجعفري يمثلا خطابا جديدا يمتلك الكثير من المصداقية ولكنه لا يفسر كل الأمور لأنه لم يستعير لغة الغد فحسب ، بل انه مزج وبشكل هندسي رائع مفردات نهج البلاغة والآم ألطف بلغة الغد الذي سيولد رغم سيوف الإرهاب .
إن الدكتور الجعفري الذي سجل سابقة في مسيرة الديموقراطية العراقية سيذكره الأجيال بأنه المنتصر، لا لأنه تمكن من قيادة العراق في أصعب ظروفها فحسب بل لان أهم الإنجازات قد تحققت في زمن ، وان لم يَِدع هو انه صانعها فالثورات البنفسجية الثلاث تبقى هرما ديموقراطيا للعراق ، ومثلما لم يدعي هو انه صانع التاريخ وكبريات المنجزات فانه من غير المنطقي أن نحمله لوحده تفاقم ألازمات وانتشار الإرهاب . حقا ان السيد الجعفري جسد قوة الديموقراطية وديموقراطية القوة ليبدأ مشواره بصولته حينما قال أنا أسمى من السلطة الذي خرج من دائرتها المغلقة لتفتح له قلوب العراقيين وفي مقدمتهم فقراء الوطن ومحرومي






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

















































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aleslah.ace.st
 
طريق الحرير من السيد الجعفري إلى المهاتما غاندي ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تيار الاصلاح الوطني في البصرة :: الدكتور ابراهيم الجعفري :: اراء-
انتقل الى: